علاج صديد اللوز

اللِّوَز هي المساحة الواقعة في آخر تجويف الحلق، وتنقسم إلى لَوزَتين، لوزةٌ يمنى، ولَوزةٌ يسرى. تُعتبر اللِّوَز خطَ الدِّفاع الأول عن الجسد، وهي من أكثر الأجزاء المُعرّضة لنزلات البرد والالتهابات، والصّديد، ممّا يتسبّب بآلامٍ شديدةٍ بداخل منطقة الحلْق، مع صعوبةٍ عظيمةٍ في البلْع، وضيقٍ بداخل منطقةِ الحلْق؛ حيث تتضخمُ اللِّوَزتان على نحوٍ عظيم نحو تعرضهما لأي عدوى.
علاج صديد اللوز
علاج صديد اللوز

يكثر التهاب اللِّوَز في فصل الشتاء، وعند تناول المثلجات وشرب المياه الباردة، وأيضا تزداد بشكل مضاعف إمكانية تضخمها واحتقانها وتَكَوُّنِ الصّديد فيها نحو المُدخنين والأطفال، ويُاصطحب الالتهاب وتكون الصّديد ازديادٌ في درجةِ سخونة الجسد، والشّعور بالصُّسبب، وضياع التّوازن، وخروجُ رائحةٍ كريهةٍ نتيجة لـ الصّديد، ويرافقه تدهورٌ عامٌ في الجسد، بالإضافة لِتبدل لون اللِّوَز لِلأحمر، وقد يرافق التّورم والصّديد ظهورُ بقعٍ بيضاء اللون أو صفراء عليها، مع أوجاعٍ مُتفرقةٍ في الجسد، وخسارة الشّهية لِتناول الغذاء، مع أوجاع في الأُذن.

دواء صديد اللِّوَز 

  • تناول قدَح ماءٍ دافئ، مُضاف إليه عصير 1/2 لَيمونة،
  •  ووفقا لذلكّ إضافة ملعقتين من الحجم الكبير من عسل النّحل الطّبيعي، 
  • ورشةُ ملح،
  •  وتناول ذلك الخليط مرتين كل يومً. تناول قدَحٍ من اللبن الدافئ والمُحلى بالعسل،
  •  وتُضاف إليه ملعقةٌ ضئيلة من الكُركم المطحون، ويحدثّ تناول ذلك الخليط قبلَ النّوم. 
  • عملُ عصيرٍ من الخضروات الطازجة وتناوله؛ بحيث يتضمن على عصيرِ الجزر،
  •  وعصير الشَّمندر، 
  • وعصيرِ الخيار، 
  • ويعد ذلك العصير فعالاً بشكل كبيرً في دواء صَديد اللِّوَز. الغرغرةُ بالماء الدافئ المُضاف إليه الملح مرّتان كل يومً على أقل ما فيها؛ 
  • حيث تعاون الغرغرة في القضاء على البكتيريا والجراثيم، 
  • ودواء صديد اللِّوَز،
  •  ومنع تكون المزيد من الصائب،
  •  أو انتشار العدوى. 
  • عمل منقوعِ بُذور الحلوة المُحلى بالعسل الطّبيعي،
  •  وتناوله مرتين كل يومً، أو الغرغرة بالمنقوع،
  •  والتركيز على اللِّوَز؛
  •  وهذا لِدواء الصّديد، والقضاء على الجراثيم، والبكتيريا،
  •  والفيروسات. تجنبُ تناول المياه والعصائر الباردة والمُثلّجة؛
  •  حتى لا تتفاقم الوضعية، 
  • ويتكوّن المزيد من الصّديد على اللِّوَز، 
  • والإكثار من المشروبات السّاخنة المُحلاة بالعسل الطّبيعي،
  •  مثل شاي الأعشاب، والشّاي الأحمر، واليانسون، والزّعتر ، والبابونج، والروزماري، والنّعناع. الإكثار من تناول الحساء الدافئ، مثل شوربة الخضار، وشوربة الشعيرية السّاخنة، وشوربة العدس. تناول خليطِ الثَّوم مع الّحليب الزّبادي. تناول البصل والثوم مع الأكل؛ 
  • إذ يتضمن البصل على مُضادات حيوية طبيعية تُكافح تكون الصائب على اللِّوَز وتعالجها. الخلود التّام للرّاحة، ويفضل النّوم؛ وهذا لِمُساعدة الجسد في مُحاربة الفيروسات والبكتيريا المسببة لِتكون الصّديد، 
  • والتّسريع في الدواء. استعمال الغرغرة الطّبية التي يصفها الطّبيب، للتخلّص من الصّديد المُحتقن في اللِّوَز، والتّسريع في مداواتها.
جدتي
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع لادا .

جديد قسم : علاج صديد اللوز والم البطن

إرسال تعليق