قشر الرمان للتضييق جابر القحطاني

الرمّان من الأشجار الشائعة بكثرةٍ،  ذات أزهارٍ بيضاء وحمراء جميلة المنظر تتحول إلى ثمرةٍ كرويّة الشكل  تحمل في أعلاها تاجاً ذات غلافٍ جلديّ القوام ذو لونٍ قرمزيّ أو أصفر محمّر تسمّى أزهارها جلنار، تتميز قشرتها بقوّتها فهي لا تنكسر بسهولةٍ تضمّ بداخلها مئات الحبّات باللون الأحمر القاني وقت نضجها، وقبل هذا تكون باللون الأبيض، منها البذور ( الحبّات) الليّنة ومنها الصلبة حسب نوع الشجرة، ويُعرف الرمّان باللغة الفرعونيّة بإسم رمن وبالقبطيّة  إيرمان، يبلغ تزايد شجرة الرمّان إلى 6 أمتار كحدٍّ أقصى، غير مستدامة الخضرة تتساقط أوراقها في فصل الخريف،  أغصانها متدليّةٌ كثيرة الأشواك، أوراقها خضراء تميل إلى اللون الأحمر، وسنقدم أثناء ذلك النص أكثر أهمية وصفات قشر الرمان لتضييق المهبل يمكن اتباعها.


مزايا قشر الرمّان
أثبتت الدراسات الجديدة والتي أجراها باحثون صينيون أنّ قشور الرمّان تتضمن على موادّ مقلوبّةٍ للأكسدة زيادة عن التي تحتويها الثمار داخلها، لهذا فهو ذو إمتيازات علاجيّةٍ وتجميليّةٍ عظيمةٍ، من مزايا قشر الرمّان:

يعين في دواء قرحة المعدة ويعادل الحموضة فيها.
يعالج الحمّى والإسهال.
يعدّ قشر الرمّان مسكِّناً قوياً للآلام وخصوصاً قرحة الاثني عشر والتهاب اللوزتَين.
يعين في التخلّص من رائحة الفم الكريهة وغير المرغوبة.
يعدّ علاجاً فعّالاً في إزاحة السموم من الجسد.
دواء البواسير.
شرب مغلي قشر الرمّان يعين في التخلّص من الديدان والفطريات في البطن ولاسيماً نحو الأطفال.
المواصفات الكيميائية لقشر الرمّان أعطته احتمالية استعماله في تضييق المهبل كعلاجٍ فعّالٍ.
قشر الرمان لتضييق المهبل
إليك أمثل وصفات قشر الرمان لتضييق المهبل يمكن اتباعها كي يصل إلى العواقب المرجوة :-

عناصر الوصفة الأولى

قشر رمّان ناشف.
سلفة ( يتمّ الحصول عليه من محلّات العطارة).
ملح خشن.
مرّه.
أسلوب الوصفة الأولى
يتمّ وضع جميع المكوّنات في صندوقٍ على النّار ويوضع عليه الماء بكميّةٍ حسب ما يكون مناسباً، يُترَك حتى يغلي وعندها يكون قد تغيّر لونه، يٌاستظهار في صندوقٍ ويوضع في الثلاجّة وكل يوم يؤخذ منه حجم كوبٍ ضئيل يٌغسل المهبل به، يتمّ تتابع تلك العمليّة في هذا النهار مرةً واحدةً وستمّ بعد مرحلةٍ ملاحظة الحصيلة.

الوصفة الثانية


تلك أسهل أسلوبٍ يمكن أن يُستخدم بها قشر الرمّان لتضييق المهبل، فهي تكون بوضع كميّةٍ من قشر الرمّان المطحون جيّداً في صندوقٍ يسير الاستخدام، ووضع الضئيل من الماء على إصبع اليد ووضعه في حاوية القشر المطحون فيثبت الضئيل من الطحين  على الإصبع ويحدثّ تدليك المهبل جيّداً، وتُستعمل تلك الأسلوب قبل الجماع بما يقترب من 10 دقائق لاغير أو أكثر بقليل، ويمكن تكرارها حسب الرغبة مع الحذر إلى التأكد من أن لا يدخل شيءٌ منه إلى داخل المهبل؛ لأنّه قد يقود إلى حدوث أضرارٍ جانبيّةٍ
جدتي
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع لادا .

جديد قسم : صحه

إرسال تعليق